مبرة الآل والأصحاب تكرم بعض قياديي وزارة الأوقاف


رئيس المبرة “نكرمكم تقديرا وعرفانا لما قدمتموه للمبرة من عطاء متميز يستحق الثناء والتقدير”.
م.فريد عمادي “نشكر الأسلوب الحكيم للمبرة في السعي لتحقيق أهداف ودعم الوحدة الوطنية ووحدة المسلمين”.

كرمت مبرة الآل والأصحاب عدداً من قياديي وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية وذلك في حفل أقيم في رحاب المبرة ،حيث تم من خلاله تكريم كلٍّ من السيد فريد أسد عمادي الوكيل المساعد للشئون الإدارية والمالية والسيد وليد عيسى الشعيب الوكيل المساعد لشئون المساجد والسيد محمد العمر مدير إدارة الدراسات الإسلامية والشيخ فيصل العلي مدير مكتب الشئون الفنية السابق والأستاذ أنور حمد الحمد مدير مكتب الشئون الفنية بقطاع المساجد والأستاذ بدر سليمان السنين مدير إدارة الثقافة الإسلامية والسيد فلاح نهار العجمي مراقب التوعية الإسلامية بقطاع الشئون الثقافية بالوزارة.

مثل المبرة فى حفل التكريم كلٌ د. عبدالمحسن الجارالله الخرافي رئيس المبرة والأستاذ خليل الشطي نائب رئيس المبرة والأستاذ عبدالعزيز الصبيحى أمين الصندوق والأستاذ محمد المزيني أمين السر والأستاذ عبد الكريم الحربي منسق العلاقات الخارجية والأستاذ محمد العازمي عضو في المبرة,وعدد من أعضاء المبرة والعاملون بها.

بدأ حفل التكريم بكلمة رئيس المبرة التي قال فيها” إن تكريمكم اليوم نابع من جهودكم المخلصة وعطائكم المتميز،ويشرفنا أن نفخر بكم ونقدر لكم جهودكم المبذولة معنا وما قدمتموه من جهد مخلص وعطاء متميز لصالح المبرة يستحق الثناء ويستوجب تقديم الشكر والتقدير لكم , ونتمنى لكم مزيداً من التقدم والازدهار في عملكم والاستمرار في هذا العطاء ,جزاكم اللـه عنا وعن المسلمين خير الجــــزاء “.

وتقدم بالشكر والتقدير لكل من السيد م.فريد عمادي والسيد وليد الشعيب عن ما قاما به من جهود مخلصة وعطاء ملحوظ من خلال التعاون الكبير في انعقاد مؤتمر (السابقون الأولون ومكانتهم في الإسلام).

كما توجه الجارالله الخرافي بجزيل الشكر والعرفان للسيد محمد العمر على تعاونه من خلال تنسيق الدورات التثقيفية التي قدمت للدارسين رجالاً ونساءً في مراكز دور القران الكريم ومركز إعداد الدعاة والداعيات وتوزيع الكتب عليهم متمنياً له دوام التوفيق والنجاح. ثم تقدم بالشكر الجزيل إلى كل من السيد فيصل العلي وأنور الحمد المديرين السابق والحالي لمكتب الشئون الفنية على خدماتهم المتنوعة التي اشتملت على طباعة بعض كتب المبرة ومعلقاتها ( بوسترات ) ونسخ بعض الأشرطة وإقامة الأسابيع الثقافية واستضافة علماء وفقهاء من خارج البلاد.

وعن جهود السيد بدر السنين والسيد فلاح العجمي مدير ومراقب إدارة الثقافة الإسلامية أضاف رئيس المبرة قائلاً ” لا يسعني اليوم إلا أن أقول لكم ألف شكر على تبنيكم طباعة أشرطة المبرة والشروع في إنتاج فيديو كليب لنشيد ( خير القرون ) الذي يعد أحد أحدث إصدارات المبرة المميزة ,شاكرين لكم حسن تعاونكم معنا في تحقيق رسالتنا السامية “.

ومن جانبه تقدم السيد فريد عمادي بالشكر إلي جميع أعضاء المبرة والقائمين عليها، داعيا لهم أن تحقق المبرة أهدافها في تصحيح بعضا من السلبيات الموجودة في المجتمع’ كما شكر المبرة على الأسلوب الحكيم الذي اتبعته في توصيل رسالتها السامية دون أي مواجهات طائفية قد يكون ضررها أكثر من نفعها, ومن هذا المنطلق فواجبنا نحن وزارة الأوقاف دعم هذه الرسالة التي تخدم الأمة الإسلامية والوحدة والوطنية ،كما أكد الضيوف المكرمون في كلمات مماثلة الإشادة بدور المبرة. تلى ذلك تسليم دروع التكريم على السادة قياديي وزارة الأوقاف كهدية رمزية على ما قدموه من جهود مخلصه وعطاء متميز في خدمة العمل الدعوي فضلاً عن التعاون المثمر مع المبرة,وحرصهم على نصرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وتوضيح سيرة الآل والأصحاب رضي الله عنهم أجمعين وتوحيد صفوف المسلمين ودعم الوحدة الوطنية من خلال هديهم.

وفي نهاية الحفل التقطت عدسة المبرة صورة جماعية تذكارية ضمت قياديي وزارة الأوقاف وعدداً من أعضاء مجلس إدارة المبرة تذكاراً لهذه المناسبة الطيبة, ثم قام رئيس المبرة بإهداء الضيوف المكرمين بعضاً من إصدارات المبرة المطبوعة والمسموعة مذكراً إياهم أن ثمن هذه الإصدارات هو قراءتها متمنيا لهم التوفيق والسداد وان ينفع الله بهم الإسلام والمسلمين , ثم دعي الجميع إلى العشاء على شرف الحضور. رئيس وأعضاء المبرة في لقطة تذكارية مع المكرمين قياديو الأوقاف في زيارة لمكتبة المبرة تكريم الأخوين الشيخ فيصل العلي والأستاذ محمد العمر بحضور الشيخ محمد ناصر العجمي والشيخ د.وليد العلي.


شارك الموضوع :   |